share this article

الجبال هي تكوينات صخرية موجودة بفعل الحركة في الطبقات الأرضية، فيه منها اللي كان من سنين قاع بحر وربنا نفخ في صورته وبقى جبل وفيه العكس، فيه اللي منهم براكين أصلاً، وطبعاً العظمة والقوة في شكلهم خلت حواليهم قصص كتير ولأن هم واقفين مكانهم بثبات ده خلّى الناس تصدق إن فيه جبال هي بيوت لآلهة، بس فيه جبال تانية اللي حواليها مش خرافة لكن قصص وأحلام كل الناس اللي حاولت تتغلب على القمة وتحدي الوصول ليها، مهما كان كل اللي اتقال وأي لغط حوالين أي جبل فهيفضل للتكوينات العملاقة دي هيبة واوعى تهزر مع أي جبل مهما كان.

1- جبل تيبل - جنوب أفريقيا
المصدر: Gitty Images

لا هو مش شكله ترابيزة عشان نقفل الموضوع ده من أوله، وبما إن موقعه على آخر نقطة في القارة الإفريقية؛ فده خلاه يكتسب شهرة كبيرة، غير إنه من أشهر معالم كيب تاون، فالناس بتجيله بالآلاف كل سنة، ممكن تطلع بالتلفريك أو على رجلك في مغامرة مليانة جمال عشان تمتع عينيك بالمنظر من فوق، وفي الواقع الجبل ده حواليه قيل وقال كتير بما إنه هو نقطة مهمة في طريق رأس الرجاء الصالح؛ طريق التجارة القديم اللي أخدناه في المدرسة في رابعة تالت، فكل الناس اللي كانت بتعدي المحيط لازم تلف حواليه وبما إن المياه هناك صعبة والأمواج عاتيه وياما حطمت سفن فده مكان خصب لأسطورة، فالبحارة كانوا معتقدين إن الجبل هو إله يوناني عملاق غضبان.

القصة التانية واللي مش بعيدة أوي عن دي غير إنها مستوحاة من قصيدة لـ"لويس دي كاموس"، وبرضه بتقول إن الجبل عملاق كبير غضبان مش بيخلي الناس تعدي بس واضح إنه إنهزم بدليل الرحلات الناجحة اللي وصلت الهند، واللي اتبقى من العملاق جبل حجري ثابت، وعلى غرار القصص دي فيه قصة بتقول إن الجبل هو التجسيد للإله الروماني أبو راسين جانوس، والمفروض إن هو حارس البوابة وبيسهل البدايات الجديدة، وبيشوف الماضي والمستقبل، وكان واقف هناك عشان يحمي المنطقة دي من أفريقيا ويتحكم في مرور الناس من العالم القديم للجديد.

2- جبل إتنا - إيطاليا
المصدر: Tripsavvy

الأسطورة اليونانية بتقول إن فيه وحش بـ100 رأس زي رأس التنين وهو اللي بينفخ نار؛ وده مبرر إن البركان بيثور كتير يعني كل لما الوحش بيتضايق، الوحش ده اسمه "تايفوس" وهو ابن "جايا" إلهة الأرض، وبما إنه كان لامؤاخذة ابن عاق؛ "زيوس" نفاه تحت الجبل، لكن فيه قصة تانية بتقول إن "سايكلوب" وده وحش بعين واحدة، اتهزم على إيد "أوديسيوس" اللي خزقله عينه ونفاه تحت الجبل -أيوة الوحش أعور والعين اللي حيلته مخزوقة- فيا سيدي لما البركان بيقوم ده الدم اللي بييجي من عين الوحش.

الخرافات دي مش بتندثر مع الزمن لأن الناس اللي عايشة في القرى القريبة من البركان مصدقين إنه كائن حي وده اللي بيخليهم يسيبوا إزازة نبيذ من نوع فاخر في المطبخ قبل ما يهربوا، وآه هم متعودين لأن البركان قام عليهم 200 مرة وساعات بيغطي 12 قرية، ما هو من أعلى البراكين في أوروبا وأكتر واحد نشيط فيهم.

3- جبل فوجي - اليابان
المصدر:Gitty Images

بما إن الجبل في اليابان؛ يبقى أكيد له قصة ومش أي قصة، لا وكمان دخل في الثقافة بتاعتهم وله أفلام وأغاني، أقدم أسطورة بتقول إن كان فيه واحد شغلته بيقطع بامبو، اللي هو بتتغدى عليه الباندا لو كنت مش عارف إيه هو البامبو، المهم الراجل ده لما قطع عود بامبو لقى طفلة صغيرة قد إبهامه جوه العود، طبعا أخدها ورباها هو ومراته زي ما تكون بنتهم، وفي الواقع البنت دي جابت لهم الحظ لأنه بقى بيلاقي دهب جوة أعواد البامبو اللي بيقطعها وطبعا بقوا أغنيا، والبنت لما كبرت بقت ست جميلة جدا؛ ديه طبعا حاجة متوقعة، لسة المفاجأة مش هنا، وكالمعتاد كل الناس عايزة تتجوز البنت الجميلة دي بما فيهم إمبراطور اليابان وأكيد طبعا هي بترفض، التويست بقى إن البنت دي طلع إسمها Kaguya-hime ومن القمر واسمها معناه أميرة القمر، وبعتوها الأرض عشان تكون في أمان من حرب كانت على القمر، عشان كده كانت بترفض كل عروض الجواز عشان عايزة ترجع القمر، ولما جات ماشية بعتت جواب للإمبراطور وإكسير الحياة الأبدية كهدية وداع، الإمبراطور مشربش الإكسير وإلا كان هيبقى لسه معانا، هو كتبلها جواب وعشان الجواب ده يوصل القمر أمر رجاله يطلعوا أعلى قمة في الصين ويحرقوا كل حاجة، الجوابات والإكسير عشان يوصلها في القمر، الحريقة كانت كبيرة جدا وخرجت عن السيطرة ومعرفوش يطفوها وبكده بقى جبل فوجي بركان.

بعيدا عن إنك إخترت تصدق الخرافة أو شايف إن ديه طريقة عمل البركان في البيت إلا إن الجبل ده الناس بتزوروا وبيطلعوا بالليل عشان يشوفوا الشروق من فوق، وبعدين اليابان هي أرض شروق الشمس، وشروق الشمس من على جبل فوجي له إسم Goraiko. وفي السنين الأخيرة الجبل بقى ضمن لائحة الUNESCO للتراث العالمي لأن غير قصة أميرة القمر؛ هو له دلالات وقصص روحية بتخلي الناس تيجي تزوروه، أشهرهم قصة Hasegawa Kakugyo اللي بدأت عبادة Fuji-ko أيوة بيعبدوا الجبل.

4- جبل إفرست - نيبالالمصدر: BBC

المرة دي مفيش أسطورة ولا فيه خرافات؛ الموضوع كله في الحلم إنك تقهر الجبل، ودي مش حاجة سهلة المنال أبدا، بس لو محققتهاش والجبل هو اللي هزمك أنت مش بتتنسي تماما لأن الناس اللي كانت أخر لحظات حياتهم على الجبل هم لسه هناك ومفارقوش الحلم للحظة، لكن هم جزء من أحلام كل اللي بيحاولوا يطلعوا الجبل أشهرهم هو Green Boots اللي كان متسلق طالع سنة 1996 ووصل لغاية إرتفاع 8،500م وفي كهف هتلاقي جثته على جنبها الشمال وباصص للقمة، أصبح علامة على الطريق لكل الناس اللي جاية من الجهة الشمالية للجبل، مفيش حد عارف مين الشخص ده لكن هو معروف بلون جزمة التسلق بتاعته، بيتقال إن هو هناك من ساعة العاصفة بتاعة سنة 96 اللي معروفة باسم كارثة إفرست.

المصدر: Samithsonian

كمان فيه وادي قوس قزح وده وادي مليان جثث ناس أغمى عليها قبل القمة في الجزء الأصعب من الرحلة، ووقعوا في الوادي ده، والاسم من ألوان الجواكت الملونة بتاعة أكتر من 200 جثة، الوادي ده حوالين الشمال الشرقي للجبل عند درب ريدج.

5- جبل هاف دوم يوسمايت - الولايات المتحدة الأمريكية
المصدر: Wikipedia

قبل أي كلام عن الحكاية بتاعته الجبل ده تحدي لأي متسلق، ونتيجة للدوبان والتجميد المتبادل المستمر للصخور في جزء كبير منه؛ وقع وبقى بشكله اللي إحنا عارفينه النهارده، وبما إنه بقاله 87 مليون سنة واقف على حاله يبقى أكيد له خرافة إنما إيه عشان تفضل متداولة كل ده، القصة بتقول إنه كان فيه ست إسمها تيس- سا- أك Tis-sa-ack هي وجوزها كانوا رايحين وادي اسمه Ahwahne فسحة وكده، وقبل حقوق المرآة طبعا فكانت هي شايلة سلة تقيلة جدا وجوزها ماشي بيلعب بالعصاية بتاعته ويمرجحها في الهوا، على ما وصلت لغاية البحيرة كانت هتموت من العطش فبدأت تشرب بس باين كده شريت زيادة لدرجة إنها خلصت المياه على ما جوزها وصل، آه هو مش شايل ومتأخر، المهم المنطقة مفهاش مياه وده عمل جفاف وقضى على كل أخضر، آه هي شربت بس الموضوع بهوء أوي واضح، الوضع ده معجبش جوزها فكان عايز يطعنها بالعصاية، هي بقى اتفتحت في العياط وبدأت تجري ورمته بالسلة، سبحان الله الجفاف حصل والحاجات ماتت وهم لسه في نفس الفسحة، الخالق هنا بقى مسكتش وحول كل حاجة لصخور وجبال؛ الراجل ومراته والسلة وكل حاجة، اسم الست بقى معناه البنت اللي بتعيط وبما إنها ندمت على الخناقة فدموعها عملت ميرور ليك، القصة دي كلها عشان تبرر الضل اللي بيتشاف على جنب الجبل لوش اللي بيتقال إنه وشها.

6- جبل أوليمبوس - اليونان
المصدر: Crawford Creations

لو شفت فيلم هرقل بتاع ديزني هيكون عندك صورة واضحة عن شكل الجبل ده في القصة دي كبيت للآلهة وبالأخص زيوس، الجبل ده جيه إزاي؟ ده بقى له قصة، كان فيه حرب بين الآلهة الجداد أو الأصغر اللي هم الأولمبيين و الآلهة القديمة أو الأكبر اللي هم التايتنز واللي كسب هم الأولمبيين والنتيجة بيت ليهم هو الجبل، ودي قصة مقنعة لليونانيين بما إنه أعلى جبل في اليونان فالآلهة هيقدروا يتفرجوا على العالم كويس من فوق، وهو المكان اللي كانوا بيعملوا فيه كل الإحتفالات الآلهية بتاعتهم حاجة عظمة كده تليق بمقامهم، الأسطورة كمان بتقول إن الجنة فوق الجبل ده اللي هو منك للسما عدل، كمان قلب الجبل هو بيت زيوس اللي واخد حاجة بفيو بناورامي للعالم محصلش تخلي الآلهة تعرف تتابع شغلها بسهولة.

7- جبل شاستا - الولايات المتحدة الأمريكيةالمصدر: Ancient Origins

الجبل ده حواليه قصص وخرافات وأساطير وديانات وكل اللي تتمناه، قبيلة من السكان الأصليين اسمها كلاماث كانوا مصدقين إن فيه روح ساكنة الجبل بتاعة القائد سكل، اللي نزل من السما مخصوص عشان يحارب الروح بتاعة العالم السفلي اللي متمثلة في جبل مازاما اللي في نفس المكان، حروبهم كانت بتبان في ثوران البراكين دي آه دي جبال بركانية،  وطبعا النتيجة كانت زلازل وإنفجارات وحاجات ما يغلم بيها إلا ربنا، لدرجة إن الناس بدأت تضحي بنفسها في صورة ذبائح  لتحفيز الروح الطيبة اللي هزم الروح الشريرة.  

الناس بتصدق إن فيه مدينة في الجبل، وده كان محور رواية Frederick Spencer Oliver سنة 1899 بعنوان A Dweller on Two Planets، اللي بتقول إن الناس اللي عايشين في الجبل جايين من قارة غرقانة إسمها لومييرا، والمدينة بتاعتهم هي عبارة عن مجموعة أنفاق تحت الجبل، وإن ساعات بيخروجوا لابسين أرواب بيضا.