share this article

في زمن كلمة "مغامرة" بقيت بتستعمل بابتذال وعمال على بطال، عمر الجلاّ قرر يعمل حاجة متتوصفش فعلأ غير إنها مغامرة. بيقطع بعجلته مصر كلها، 5000 كم في 50 يوم، كخطوة أولى في تحقيق حلمه إنه يلف العالم كله بعجلة. سافر معاه عجلته وشنطته بس، وهيبقى معتمد على حظه إنه يلاقي حته يخيم فيها في أيام و على كرم وضيافة الناس في أيام تانية. ابتدى من حوالي أسبوعين وعدى على دمياط، بورسعيد، إسماعيلية، سانت كاترين، ودهب، وحاليًا هو في الجونة، وقطع فوق ال1000 كم. لسه قدامه أكتر من شهر وآلاف الكيلومترات.

حب عمر و شغفه بالعجل ابتدى من 2013، بس بداية المغامرة بالنسبة له مكانتش سهلة، العجلة وكانت موجودة بس الشغل وحياة الموظفين كانوا واخدينه ومكانش لاقي وقت للعجل. بس خطته كانت إنه يشتغل ويحوش عشان يعرف يسافر في الثلاثين، بس كل ما الثلاثين قربت كل ما هدفه كان بيبعد.

بداية السنة دي الدنيا كانت ضاقت بيه وسأل نفسه، إيه الحاجة اللي بتبسطني؟ "قررت أسافر العالم كله بالعجلة، بس ازاي ألف العالم وأنا لسه مكتشفتش مصر كلها؟" وبكده قرر ينطلق وابتدى يخطط لرحلته. عمر قعد شهور قبل ما يبتدي رحلته بيعلي لياقته البدنية عشان يجهز للرحلة، وقعد فترة طويلة مبيعملش حاجة غير إنه بيلف شوارع القاهرة كلها بالعجلة عشان يجهز نفسه.

الدنيا مكانتش سهلة في الطريق، بس كرم الناس ساعد كتير. "أنا مصرفتش ييجي 20 جنيه على الأكل من ساعة ما بدأت." عمر بيقولنا. " كل شوية أتعزم على شاي وقهوة، وناس بتبقى مش هتسيبني غير ما أكل." والعامل المشترك بين كل الناس اللي قابلته كان الأسئلة اللي بيسألوهاله: إنت منين؟ عجلتك بكام؟

رحلته مليانه قصص ومواقف، وناس ساعدته وضايفته، وأيام صعبة في أجواء صعبة كان مضطر يركب فيها برضه، بس دايمًا كان بيبقى في مكان ينام فيه، على جنب الطريق أو جنب البياع اللي شغال 24 ساعة اللي فضل حارسه طول ما هو نايم وصمم يأكله ودعاله وهو ماشي.

"عدى عليا وقت سألت نفسي أنا ليه بعمل كده؟ ممكن أكون في البيت دلوقتي بتفرج على أي فيلم." عمر بيقولنا. بس في الطريق عمر قابل واحد بيركب عجل من كيب تاون للقاهرة - نفس اللي عمر ناوي يعمله بس بالعكس  في يناير قبل ما يبتدي رحله لف العالم كله في 3 سنين ونص. "لما اتكلمت معاه اتشجعت جدًا، ووصلني بجروب WhatsApp فيه مجموعة ناس رايحين من القاهرة لكيب تاون ومفيدين ولطاف جدًا."

 

عمر بيقولنا إنه حاسس بأمان على الطريق، "اللي عرفته إن الريف مش مخيف، كل ما كنت بقف أصلح حاجة في العجلة، الناس كانت بتقف لي على الطريق تساعدني. أنا فعلًا مبهور قد إيه الناس جميلة والطريق مريح."

 

لما يرجع استنوا قصة عمر كاملة ورحلته والمواقف اللي قابلته. في 2019 عمر ناوي يروح كيب تاون بالعجلة وقريب بعدها هيبتدي رحلته إنه يلف العالم كله في 3 سنين ونص!

رحلة عمر بالعجلة في مصر بالشراكة مع Nas، Cairo Runners، Clifftop Adventures، ووزارة الشباب والرياضة. وتقدر تتابع تقدمه من الموقع بتاعه.