share this article

لبنان من أجمل البلاد في الشرق الأوسط اللي ممكن تروح تعمل فيها hike، مش بس عشان الجبال اللي فيها دروب طويلة ومتنوعة في درجة صعوبتها على اللي بيحب رياضة الـhike، لكن كمان عشان كل جبل عنده شخصية مختلفة في شكل الطبيعة اللي فيه من شلالات أو شجر أو مناظر طبيعية مفيش زيها على مدار السنة.

ده السبب اللي خلّى مكسيم شعيا -أول لبناني يوصل لقمة جبل ايفرست- يطلق مبادرته الجديدة لدرب للجري السريع في منطقة الشوف في جبل لبنان، تحديداً قرية "معاصر الشوف" اللي الدرب هيبتدي ويخلص عندها.

مكسيم شاف إنه مش منطقي الناس في لبنان تجري وتعمل هايك على الأسفلت وفي الشوارع؛ في الوقت اللي لبنان فيها دروب ومناظر جميلة وسط محميات أشجار الأرز في الشوف، عشان كده بدأ مع 150 متسابق اشتركوا في السباق الإفتتاحي وجريوا مسافات مختلفة من أول 25 و45 ولحد 75 كيلو متر على طرق ومنحدرات مختلفة طول السكة.

المميز كمان في الدرب الجديد إنه صديق للبيئة، بمعنى إن القائمين على المبادرة دي وبيشجعوا على الجري والـhike فيها بيحرصوا دايماً على إنهم مايسيبوش وراهم أي مخلفات، ومن الأساس ممنوع تماماً الأزايز البلاستيك.

السباق الإفتتاحي كان ناجح جداً كأول تجربة على الدرب ده، وقدر متسابق من الأردن إنه يفوز بالسباق الأطول الـ75 كم، لكن هو ومتسابقين تانيين كانوا بينصحوا الناس بعد ما خلصوا السباق إنهم ميستعجلوش لأن الطريق فيه درجات صعوبة محتاجة صبر وتحمل كبير.

المصدر: Daily Star