share this article

دروب المشي في العالم كله حاجة معروفة، وبتعتبر نوع سياحة اسمه السياحة المستدامة، وهي السياحة اللي بتستمر وبتكرر لأوقات كبيرة بدون ما تأثر على الطبيعة وبتساهم بشكل مباشر في نمو المجتمعات الريفية والجبلية اللي بيمر بيها مسار المشي نفسه. مؤخرا في الشرق الأوسط عدد دروب المشي زاد وأصبح موجود في بلاد كتيرة. احنا جمعنالك أهم الدروب دي.

درب سيناء
مصدر الصورة: Frits Meyst
درب سيناء أو Sinai Trail هو أول درب للمشي الطويل في مصر، كان طوله حوالي ٢٠٠ كيلومتر ووصل الأن لـ٥٥٠ كيلومتر. بيبدأ من أول خليج العقبة حتى قمة سانت كاترين، أو زي ما بنسميها “سقف مصر”. الدرب فكرته جت من مسارات الحج والتجارة القديمة اللي كانت موجودة داخل سيناء، وتم استخدام الطرق القديمة في سيناء لقرون لأن سيناء كانت نقطة الربط بين قارتي أفريقيا وآسيا. ابتدى الدرب في أواخر عام ٢٠١٥ بعد سنة من التطوير.
الدرب كان قائم على ثلاث قبائل بدوية، وهم: الترابين ومزينة وجبالية. كل قبيلة بتغطي جزء معين من المسار بأفراد مدربين وحافظين الجبال والوديان بشكل قوي. دلوقتي المسار أصبح بيغطيه ٨ قبائل بعد انضمام قبائل العليقات، أولاد سعيد، القرارشة، الصوالحة، والحمايدة.
المشروع من بدايته كان أعلن مجموعة أهداف هي اللي هتكون الإطار بتاعه وهي:
1 - توفير أول درب للمشي الطويل في مصر يعكس مناطقها البرّية الجميلة، وأشكال الجبال اللي صعب تشوفها بالتنقل بالعربيات، ويعزز فكرة السياحة المستدامة.
2 - تنمية فرص العمل في مجالات مختلفة لأهل سيناء، وبالتالي هيكون عندهم اقتصاد قوي وتنوع في فرص العمل.
3 - من وقت للتاني هيتم تطوير إمكانيات الدرب بشكل يخليه مسار للإلهام والحماسة والتعليم، وتسويق المناطق البرّية في مصر كمكان آمن ومقبول للسياحة الخلوية للجمهور من جميع الخلفيات ولكل العالم.
4 - إحياء المعارف البدويّة التقليدية بسيناء، وتوثيق الدروب وأسماء الأماكن والقصص والأشعار والمهارات التقليدية المطلوبة للمرور بهذه الخبرة.
5 - تغيير الفكرة عن سيناء والمناطق الجبلية أنها مناطق خطر ونشر فكرة الأمان للجميع.

الفترة اللي فاتت، المئات من ممارسي نشاط المشي الطويل أنهوا أجزاء عديدة من درب سيناء من بدايته في ٢٠١٥. في خريف ٢٠١٦، مجموعة من ممارسي رياضة المشي أنهوا المسار بالكامل لأول مرة.وكان تأثير ذلك على المجتمع إيجابي جدا.
المسار في حالة تطوير مستمرة، زي التفكير في خطط لتطوير المسارات للمشي الطويل، ومشاركة المزيد من المجتمعات البدوية في المشروع. الوقت الحالي بيتم تدريب ٢٠ دليلًا بدويًا شابًا للعمل في الدرب، وهيكون في مشروع لتوثيق التراث الثقافي في المناطق السيناوية الواقعة على مسار الدرب، من البداية حتى النهاية.

مسار إبراهيم الخليل (درب فلسطين)
 مصدرالصورة:masaribrahim
مسار إبراهيم الخليل هو مسار مشي مرسوم ومحدد وطولة 330 كيلو متر، وأي حد يقدر يمشيه سواء من جوه فلسطين أو من براها. المسئول عن المسار هي مؤسسة "ابراهيم الخليل"، واللي متعاقده مع أماكن كتير للبيات على مدار الطريق. كل اللي بيستخدموا المسار يقدروا يبيتوا مع عائلات بيستضيفوهم في بيوتهم، وبالتالي بيساهموا بشكل مباشر في دعم اقتصادهم ومعيشتهم، أو ممكن يختاروا البقاء في فنادق صغيرة وبكده بيدعموا المؤسسات المحلية الصغيرة.
المؤسسة بتأكد على أنه لازم يكون معاك دليل محلي يمشي معك على طول المسار. غير عامل الأمان، فالدليل هيضيف للتجربة كثير من خلال توفير رؤية أساسية للتاريخ والقصص المحلية والنباتات والحيوانات، برضه هيساعد على تسهيل التفاهم مع أهل البلد، وكل مقدمي الخدمات اللي ممكن يكونوا مش بيعرفوا اللغة الأجنبية اللي بتتكلمها.
المسار بيمر عبر خمس مناطق هي جنين، نابلس، أريحا، بيت لحم، الخليل داخل فلسطين، وبيتكون من رحلات مشي قصيرة (١٠-٢٠ كم) ومن الممكن تعمل رحلات مشي لعدة أيام متتالية. ممرات المشاة والطرق الترابية ومسارات الرعيان والطرق القديمة غير المتكررة هي أساس الاختيار لمسار إبراهيم. واللي يعتبر معلّم جيد ونقل قوي عن الثقافة الفلسطينية ومساهمة مباشرة في نمو المجتمع اللي متأثر جدا بظروف كتيرة حواليه.

درب الأردنمصدر الصورة:passenger6a
مسار درب الأردن أو Jordan trail مقسوم لمجموعة مسافات مختلفة بتبدأ من أول ١١ كيلومترا إلي أكبر مسافة وهي ٦٥٠ كيلومترا جنوبا في رحلة بين الأحياء والمواقع السياحية والأثرية في الأردن. فكرة المسار المسؤول عنها جمعية أسمها "درب الأردن" ودي فازت بجائزة أفضل وجهة سياحية لسنة ٢٠١٨ اللي بتقدمها مجلة National geographic عن سياحة المغامرة والثقافة.المسار هو عبارة عن المسارات والطرق القديمة اللي استخدمها العرب والرومانين وغيرهم واللي كان ممكن الأردن موقعها الرابط بين الشام والجزيرة العربية. تجربة المشي في مسار درب الأردن تعتبر فريدة من نوعها، فكرة أنك تقطع مسافة ٦٥٠ كيلومترا من أقصى شمال الأردن من منطقة أم قيس الى مدينة العقبة في الجنوب وخلال مدة ٤٤ يوم. بتمر فيها بعدد كبير من المواقع الأثرية والسياحية اللي مش معروفة، ده طبعا جنب الإقامة والأكل مع المجتمعات المحلية الموجودة في الأردن واللي بتتعرف من خلالها على عاداتهم وتقاليدهم
العائلات المتعاونة مع جمعية "درب الأردن" والمسؤولة عن إعداد الأكل والشرب أصبح ده مصدر دخل دايم ليهم وبيطلبوا من كل العالم أنهم ييجوا يجربوا المسار ويطلّعوا على عاداتهم وتقاليدهم الثقافية.

مصدر الصورة:  Jordan trail

درب الجبل اللبناني
مصدر الصورة: alarab

درب الجبل اللبناني هو درب مشي مسافات طويلة في لبنان ومشابه لأغلب الدروب في المنطقة. المسار بيبدأ من مدينة عندقت في شمال لبنان إلى مدينة مرجعيون، ودي موجودة في الجنوب، المسافة حوالي ٤٤٠ كيلومترا. المسار بيعدي على أكتر من ٧٥ بلدة وقرية، متقسمين لـ ٢٩ قرية شمالية، و ٢٣ قرية في جبل لبنان الشمالي، و١٠ في جبل لبنان الجنوبي، و١٦ قرية في الجنوب، بيعدي بين الجبال على ارتفاعات مختلفة بين ٦٠٠-٢٠٠٠ متر فوق مستوى سطح البحر.
هدف الدرب أو المسار التركيز على الجمال الطبيعي والثروة الثقافية في جبال لبنان، وكمان التأكيد على نقل الجزء الثقافي للشعب اللبناني، وطبعا الدرب بيزود الفرص وأنواع الشغل المختلفة في المناطق الريفية، من خلال السياحة البيئية والمستدامة.
وبالنسبة للإقامة، على طول الدرب في ١١ بيت ضيافة، هما المسؤولين عن الإقامة وتجهيز الأكل والشرب للمشاركين.

درب المسيحمصدر الصورة:  Łukasz Supergan
درب يسوع أو درب المسيح هو عبارة عن مسار مشي لمسافة ٦٥ كيلومترا في منطقة الجليل في فلسطين، وبيربط بين المواقع المهمة من حياة يسوع، وبرضه المواقع التاريخية والدينية التانية اللي عدي عليها في طريقه. فكرة المسار جت من الطريق القديم اللي بيمشي فيه المسافرين والحجاج لتجربة خطوات المسيح، من خلال المشي لمسافات طويلة هتشوف المناظر الطبيعية وأشكال الجبال الجميلة واللي رسمت طريقه.
الطريق الرئيسي للمسار هو ٦٥ كيلومترا ويبدأ في الناصرة وينتهي في كفر ناحوم، المسار بياخد ٤ أيام مشي، ويعتبر نظره جديدة للطريق اللي مشي فيه المسيح والتوغل داخل فلسطين.