اعلن عندنا

حكاياتنا عن السفر وصلتنا إلى أكتر من 3 ونص مليون شخص على مواقع السوشال ميديا، و30,000 زائر مختلف شهريًا. موقع Safareya مُفعم بحماس جيل كامل مُهتم بالسفر والترحال، وبيشجعهم على السفر وإنهم ياخدوا خطوة جدية في الموضوع ده عن طريق القصص المكتوبة والمرئية اللي قايمة على قصص لمغامرات شباب من الشرق الأوسط .أطلق عمر سمرة موقع Safareya في أغسطس 2018 بالتعاون مع فريق تحرير وإنتاج خاص بالشركة، وبقى أول موقع أونلاين يتكلم عن السفر ويحكي قصص الرحالة في الشرق الأوسط من سن 20 إلى 40 بطريقة خفيفة ومميزة، تقدر تحافظ معاها على قيمة المعلومات اللي بتتقدم، من خلال محتوى كتابي ومرئي باللغتين العربي والإنجليزي.

هي مرجع كل المسافرين من الشرق الأوسط، من أول إزاي تطلع باسبورك وتحضر شنطتك، لحد ما توصل البلد اللي إنت رايحها وتعرف راسك من رجلك فيها، وبيقدم قائمة –بالتواريخ- لأهم الرحلات الموجودة دلوقتي. الموقع بيركز كمان على تمكين الستات ومساعدتهم على السفر والاعتماد على نفسهم، مع أخد كل الاحتياطات ومخاوفهم من السفر في الاعتبار، بنحاول نغير وجهة نظر الشرق الأوسط في فكرة سفر البنات وتجهيزهم بكل اللي ممكن يحتاجوه لمغامرة جديدة.

السفر هي اللغة اللي بتجمعنا....نفسك تسافر؟

تقدر تتواصل مع جينا رأفت (Administrative Assistant) لأي استفسارات على

info@safareya.com