share this article

حاجات كتير سابوهالنا الفراعنة مالهاش تفسير منطقي لحد دلوقتي، ومن ضمن الحاجات دي واحدة من أعظم الظواهر الفلكية اللي بتتكرر مرتين كل سنة، وفعلياً الناس من كل حتة في العالم بتيجي عشان تتفرج عليها، والحدث ده هو تعامد الشمس على تمثال رمسيس التاني في معبد أبو سمبل.

الحدث هيكون يوم 22 فبراير، وهو اليوم اللي تولى فيه رمسيس التاني عرش مصر وبقى ملك، أما المرة التانية اللي بيحصل فيها الحدث ده بتبقى يوم 22 أكتوبر؛ وده بيوافق يوم ميلاده، وفي الحالتين الشمس بتتعامد على وش تمثال رمسيس التاني في معبد أبو سمبل في أسوان لمدة 20 دقيقة، وسط من حالة من الذهول لأي حد بيشهد الحدث ده، لأن الجزء ده من المعبد بيبقى ضلمة تماماً ومش بتوصله أشعة الشمس في أي وقت تاني من السنة غير في اليومين دول بس.

وطبعاً لأهمية اليوم وبسبب العدد الكبير من السياح اللي بييجي مخصوص لمعبد أبو سمبل، المحافظة قاعدة تستعد اليومين دول بخطة تأمين شاملة، وتشغيل للكافيتيريات في المكان هناك، وتجهيز أتوبيسات كتير عشان تنقل الناس اللي هتعوز تروح يومها.

المصدر: Egypt Today