share this article

القاعة الداخلية في قلعة وندسور في إنجلترا أخيرا هتكون متاحة للزوار، بعد ما قفلتها الملكة فيكتوريا من حوالي 150 سنة.

بتعتبر قلعة وندسور هي المكان اللي بتروحه الملكة في الويك إند باستمرار، والملكات كان ليها دور كبير في إن القلعة تتحول لمكان يجذب الناس في السنين الأخيرة.

القاعة الداخلية اللي كانت مقفولة اللي عملها كان جورج الرابع في فترة عشرينات القرن اللي فات، وكانت معمولة لاستقبال الضيوف الرسميين، واستغلتها الملكة فيكتوريا لمدة 30 سنة، بس سنة 1866 أمرت إنها تتقفل وتتبني قاعة داخلية تانية أصغر، معجبتهاش ساعتها وقالت إن لازم يتعمل فيها تعديلات ومتعملتش حاجة من ساعتها.

فضلت القاعة الداخلية لوقت طويل بيستخدموها مخزن، وسنة 1965 حولوا جزء منها لمكان عرض بشكل مؤقت، لحد ما قرروا يجددوها من تاني، ومنها يقدر الزوار يشوفوا بيت "كوين ماريز دولز" ومدخل الدولة اللي بيتم فيه الترحيب بضيوف الملكة في وندسور، ده غير المناظر الجميلة على مسافة ميلين ونص.

وكمان هيزودوا عرض بيحكي قصة تاريخ القلعة اللي بيرجع لألف سنة، ومفترض السنة الجاية يفتتحوا فيها مركز تعليمي متخصص، وكافيه بستايل العصور الوسطى في أقدم الأماكن الباقية في القلعة.

المصدر: Lonely planet