share this article

تخيل تبقى بتحفر الأرض عشان توصل مواسير الصرف الصحي، فتلاقي في وشك تمثال فرعوني ضايع! ده أنت مش أمك وأبوك راضيين عنك، ده أنت أحمس وآمون وحورس وكل الفراعنة راضيين عنك.

اللي حصل إن مجموعة من عمال الحفر كانوا بيحفروا للصرف في قرية "كوم أشقاو" في طما اللي في سوهاج، ولقوا هيكل لمقبرة قديمة بالصدفة، اكتشفوا بعد كده إن في جدار رايح من الشمال للجنوب، وجدار تاني من الشرق للغرب، وفي ركن جنوبي طلع هيكل معبد محفور بنقوش لإله النيل عند قدماء المصريين.

وزارة الآثار قالت في البيان بتاعها إن المعبد عمره حوالي ألفين و200 سنة، يعني أكبر من التاريخ الميلادي أصلا، وبيقولوا إنه للملك بطليموس الرابع من عصر المملكة البطلمية، ومن ساعتها وخبراء الأثار بيحاولوا ينقذوا باقي المعبد اللي موجود على الضفة الغربية للنيل.

وبيقولوا إن بطليموس الرابع حكم مصر من حوالي 221 سنة قبل الميلاد، ومكنش حكمه ناجح لأنه كان مهتم بالأعمال الفنية أكتر من الحكم.

المصدر: CNN