share this article

لو إنت في إسبانيا أو بتفكر تروح، لازم وأنت في مدريد تستغل فرصة إنك تزور قصر "ليريا" اللي يدوب لسه فاتحينه للزوار، والناس عندها شغف تستكشفه وتشوف شكله والتحف الفنية اللي فيه.

القصر ده بيرجع للقرن الـ18، وكان مقر أسرة اسمها "ألبا" وهي من الأسر الأرستقراطية المشهورة في إسبانيا، وتقريبا كل أوضة فيه مليانة أعمال فنية، أرستقراطيين بقى.

دلوقتي القصر اتفتح قدام الزوار والسياح، اللي هيلاقوه مليان بقاعات مختلفة فيها مجموعات فنية خاصة جدا، هتبينلك أد إيه الأسرة دي كانت ثرية ثراء فااحش، وفي 20 مرشد في القصر هيتجولوا مع السياح عشان يعرفوهم تاريخ القصر وحكايات صحابه.

الأسرة الأستقراطية صاحبة القصر حاجة كده زي اللي بتشوفها في الأفلام، كانوا من النبلاء اللي الموسيقين "العظماء" بيألفولهم مقطوعات موسيقية مخصوص، زي تشيكوفسكي، ولما تتجول في القصر هتعرف برده قصة دماره ساعة الحرب الأهلية الإسبانية، فهتلاقي نفسك بتعرف حاجات كتير عن تاريخ إسبانيا.

 المصدر: الشرق الأوسط