share this article

في أقل من دقيقة أحمد قدر يجمع أصوات كتيرة بنسمعها في يومنا العادي جوه مصر زي صوت المعلقه وأنت بتقلب الشاي مع نَفس الشيشة وكركرتها وصوت رجلك وأنت ماشي على الرمله أو في الشارع وصوت الأذان أو جرس الكنايس، كل الأصوات اللي بتحصل في خلفية المشهد، وما بناخدش بالنا منها، لكنها بتحدد هويتنا بشكل أو بآخر.

اتواصلنا مع أحمد وحكي لنا عن أن الفكرة جت له ازاي، وقال إن وهو بيتفرج على فيديو عمله شخص تاني عن يوم تخييم كان عمله في الصحراء، الفيديو كله مشاهد سريعه والأصوات اللي حواليه، حس إنه لازم يعمل حاجة زي كده في القاهرة ويضم فيها الأماكن اللي بيحبها في القاهرة، نزل يصور في الأهرامات ،شارع المُعز، الكنيسة المُعلقه في مجمع الأديان وكمان أخد فلوكة في النيل، وقال إنه كان نفسه يصور في أماكن تانية بس مع الأسف كانت محتاجه تصاريح أمنية فمقدرش يصورها.

خلال أسبوع أحمد قدر يخلص الفيديو اللي صَوّره في القاهرة بالإضافة لمشاهد كتير من سفريته الاخيره لدهب، وقال إنه كان عارف إن الناس بتحب الحاجات دي، ففرصة ينفذ حاجة بيحبها ويبسط الناس في نفس الوقت، أحمد بيحب السفر والتصوير جدا وقالنا أنه هيعمل فيديو تاني نفس الفكرة بس أماكن كتير في مصر.

أتفرج على فيديو وقولنا رأيك فيه.