share this article

"العالم مكان مخيف".. تقريباً أول واحد قال الجملة دي كان يقصد بيها العالم يوم الهالوين، لأن مفترض الهالوين بيكون أكتر يوم رعب في السنة، أينعم الناس ممكن تلبس وتعمل حاجات شكلها يضحك، لكن الأصل في احتفالات عيد الهالوين ولبسه والميك اب بتاعه المخيف هو "الرعب".

الكاثوليك زمان بدأوا حوار الهالوين ده بهدف إنهم يخوفوا الأرواح الشريرة اللي بتظهر مع نهاية الصيف، فكانوا بيعتقدوا إن في الوقت ده بيتداخل عالم الأموات مع العالم الحقيقي، وده بيخلي الأرواح تخرج وتشارك البشر حياتها، لكن المهاجرين الأيرلنديين هما اللي ليهم الفضل في نقل الهالوين لأمريكا وساعتها كانوا بيحتفلوا عن طريق إنهم يلبسوا حاجات مخيفة يرعبوا بيها جيرانهم، وواحدة واحدة الموضوع كبر ومحدش عرف يلمه وبقى في أجازات رسمية واحتفالات في دول كتير وليلة كبيرة سعادتك.

الموضوع بعد ما تحول من تقليد صغير لعيد الناس بتحتفل بيه، الدول بقت تستغله عشان تجذب السياح ليها من خلال الاحتفالات والأماكن اللي عندها، خصوصا إن في أماكن كتير مرتبطة بأساطير وحكايات مخيفة بيربطوها بالهالوين، هنقولك على 5 أماكن منهم عشان لو كنت مسافر وحظك حلو ممكن تعيش تجربة مرعبة مختلفة تماماً، وتحتفل بالهالوين بعيداً عن اللي بتشوفه على MBC2.

1- قلعة دراكولا في رومانياالمصدر: afar

أشهر مصاص دماء عرفناه، واتشهر عن طريق كتاب بنفس الاسم اتنشر سنة 1897، قصة دراكولا مستوحاة من شخصية حاكم اسمه "فلاد تيبيس"، حكم القلعة دي في القرن الـ15 واتشهر بوحشيته بعد ما أمر بقتل عشرات الآلاف من الناس.

بيزور القلعة دي أكتر من 600 ألف سائح كل سنة، اللي بيبقى في مخيلتهم إنهم هيقربوا أكتر من عالم دراكولا، بيستقبلك في القلعة دي اتنين لابسين لبس دراكولا والأمير فلاد، وبتقدر تتفرج فيها على الأوض وتسمع حكايات عن سكانها، بتشرب هناك النبيت الأحمر والفودكا السودا على صوت عواء الذئاب جاي من بعيد، وبالليل بيكون في حفلة تنكرية مفترض تكون مخيفة.

2- قلعة فرانكشتاين في ألمانياالمصدر: National Geographic

أسطورة رواية ماري شيللي الروائية الرائدة لعام 1818، بتقول إن في القلعة دي دكتور فيكتور فرانكشتاين هو اللي عمل الوحش اللي مالوش اسم والناس بقت تناديه باسم فرانكشتاين واتشهر بيه، وعشان الرعب والخوف والانتقام اللي عمله الوحش اتشهرت القلعة بالرعب وبقت مكان مناسب لاحتفالات الهالوين، وبيبقى المكان مرعب جداً والناس بتلبس فيه لبس السحرة والجثث والأشباح، عشان كده القلعة دي بتجذب حوالي 600 ألف سائح في السنة.

3- كنيسة الجماجم في التشيكالمصدر: easyreadernews

قصة الكنيسة دي بترجع لسنة 1278م، لما بعتوا راهب دير البندكتية في سيدليك للقدس، ولما رجع جاب معاه كمية تراب من أرض جلجثة في القدس اللي هي مبني عليها كنيسة القيامة دلوقتي، ونشر التراب ده على مقابر الرهبان، وانتشرت العادة دي هناك وبقت مقابر سيدليك مكان أثري بيجذب كتير من سياح أوروبا.

الكنيسة موجودة في  سيدليك، وفيها  حوالي 40 ألف هيكل عظمي بشري، وحيطان وعواميد الكنيسة كلها متزينة بالجماجم والعضم، لكن بسبب الإقبال على الكنيسة والتصوير فيها ومع الجماجم، منعوا تصوير السيلفي جواها بسبب تصرفات الناس اللي فيها استهتار بالجماجم وحكايتها، فلو رحت هناك اتعامل مع الجماجم بشكل أفضل من كده، دي حرمة موت!

4- القصر الأبيض في جامايكاالمصدر: visitjamaica

القصر ده كان بتاع ست الناس كانوا مسمينها "الساحرة البيضاء"، كانت أرملة وغنية جداً لكن قاسية وشريرة وبتستلذ بتعذيب وقتل العبيد اللي كان عندها منهم بالآلاف، ويقال إنها كانت بتقتل الأطفال الصغيرين عشان تقدمهم قرابين للشياطين بطقوسها السحرية، ورغم إنها ماتت من سنين طويلة إلا أن السكان هناك بيعتقدوا إن روحها الغضبانة لسه موجودة في المكان بتنشر الخوف والرعب، وزيارته مناسبة جداً لأجواء الأشباح والقتل في الهالوين.

5- متحف السحرة في أمريكاالمصدر: dominionart

سنة 1692 اتعدم حوالي 20 راجل وست في مدينة سالم في ولاية ماساتشوستس الأمريكية، بعد اتهامهم بالسحر والشعوذة، ورغم كده الحوار مانتهاش والناس بقت تتهم سكان المدينة بوجود علاقة بينهم مع الشياطين وإن في كتير منهم سحرة، الكلام ده طبعاً كان زمان لكن لحد النهارده بتعتبر المدينة دي والمتحف اللي فيها مكان سياحي جذاب لعالم السحرة، خصوصاً في الهالوين، وبيزورها حوالي مليون سائح كل سنة.