share this article

هتصدق لو قولتلك إن في قرية تقدر تشوفها دلوقتي ( مش دلوقتي دلوقتي ما تمسكش في الكلمة بعد كورونا أكيد) وعمرها حوالي 700 سنة؟ القرية دي اسمها كنومي في الهند، وسكانها بيتقال عليهم "أنغمي"، ومش دي أكتر حاجة مميزة في القرية، بسبب موقعها بالقرب من خط الاستواء عندهم أشجار استوائية على مساحة 20 كم، وده خلاها تكون بيت للحيوانات البرية النادرة وأكتر من 300 طائر أهمهم النارجوبان الذيال.

لحد التسعينات كان الصيد من أهم مصادر الدخل والأكل للقرية، لكن جت سنة اصطادوا فيها طائر التارجوبان ده بأعداد مهولة، وده اللي خلى حكماء القرية يمنعوا الصيد واللي بقت نقطة تحول جذرية في حياة القرية.

من اللحظة دي اتحولت لمكان سياحي، الناس بتيجي تشوف الطبيعة والطيور اللي في القرية دي، لدرجة بقى يزورها في بعض الأوقات عدد يوصل لـ 4000 سائح في الشهر، وبقى السكان يتحولوا من الشغل في الصيد للشغل في السياحة، فتحوا 12 دار ضيافة، وفي 22 شاب من القرية بقوا بيشتغلوا مرشدين سياحيين، وهم اللي بياخدوا الناس في جولات سياحية، غير طبعا اللي بيتشغلوا في حراسة الغابات وتوصيل السياح.

لما ربنا يتوب علينا من كورونا ونرجع نطير تاني ونلف العالم لازم نتقابل هناك ونجرب سوا 22 نوع أرز بيزرعوه هناك ونرجع نجري حوالين سور الكلية الحربية عشان ننزل اللي أكلناه ده كله.

المصدر: الشروق