share this article

كل سنة بيكون فيه بعثات من جامعات ودول مختلفة بتنقب عن الآثار في أماكن كتير مشهورة، أو متوقع أن يكون فيها كشف أثري مهم، البعثة التابعة لجامعة عين شمس اكتشفت يوم ٢٦ أكتوبر اللي فات المقصورة الملكية المخصوصة للاحتفالات، وهي تابعة للملك رمسيس الثاني، واحد من ملوك الدولة الحديثة في مصر الفرعونية، واللي كان بيتحط عليها العرش بتاعه وقت الاحتفال بتتويجه ووقت عيده الخاص اللي أسمه "حب سد".

الكشف كان في منطقة عرب الحصن في المطرية واللي معروف عنها دورها التاريخي وقت الفراعنة وان تم أكتشاف مناطق اثرية كثيرة جدا ومهمة زي الكشف الأخير.

 

مصدر الخبر: Egyptian streets



 Photo credit: Ministry of Antiquities