share this article

الموضوع ده اتنشر أول مرة على موقع "مشروع سفر"، ويعاد نشره في "سفرية" بالإتفاق مع إدارة الويب سايت.

ناس كتير مش مقدرة أرض الألماس “جنوب أفريقيا”، كله بيجري على أوروبا وآسيا مع إن احلى ميكس بين الاتنين في بلاد البافانا بافانا، وهشرحلكم في المقالة دي أشرح ليه سافرت جنوب أفريقيا والخطة اللي مشيت عليها من حيث الميزانية والفسح.

خطة السفر:

1- هتعمل أحلى كشف حساب من البنك.
2- شهادة قيد جميلة كده أو HR Letter من الشغل.
3- صورتين لوشك اللي زي القمر ده.
4- تأمين سفر من أي شركة تأمين.
5- حجز مبدئي للطيران والفندق.
6- الأبليكيشن بتاعة الفيزا (ده هتلاقيه في السفارة).

الكلام ده كله حرفياً أنا خلصته في يوم، الفيزا بتقعد ٥ أيام عمل وبتروح تستلمها من السفارة بعدها.

طيب فيه موضوع كان مخوفني جداً وهو التصريح الأمني لجنوب أفريقيا، أنا معملتوش وسافرت مع العلم إن في الباسبور مكتوب طالب (الموضوع على مزاج ضابط الجوازات ١٠٠٪‏).

مدة الرحلة بتاعتي كنت عاملها ٦ أيام متقسمة يومين في چوهانسبيرج و4 أيام في كيب تاون اللي اعتمدت فيها بشكل أساسي على الـcouchsurfing عشان أوفّر فلوس الفنادق أو الهوستيلز.

هل جنوب أفريقيا أمان؟

أول حاجة سمعتها عن جنوب أفريقيا من الناس كانت إن البلد مش أمان وخلافه، وأحب أوضح الموضوع ده بعد ما زرت البلد في كام نقطة:

أولاً: مينفعش تحكم على بلد غير لما تروحها الأول.

ثانياً: بعد الساعه 8 مساء كل المحلات بتقفل (زي أوروبا) فمفيش داعي إنك تكون في الشارع بعد 8 بالليل طبعاً.

ثالثاً: كل مكان في العالم فيه أماكن خطر، جنوب أفريقيا مش أخطر مكان في الدنيا، نسبة الخطورة أعلى لكن تقدر تبعد عن المشكلة دي ببساطة.

رابعاً وخامساً وسادساً: إنت عايش في مصر يعني فكك بقى من موضوع خطر وهتسرق وهياكلوني والشغل ده.

بداية الرحلة في چوهانسبيرج

وها هي چوهانسبيرج أو زي ما بيقولوا عليها أهل البلد (چوبيرج)، العاصمة جميلة بس عشان نبقى متفقين من الأول إنها مش أحلى من كيب تاون، المدينة مش آمنة بعد الساعه 8 بالليل كما سبق التوضيح ودي حاجة لازم تحطها في بالك.

وصلنا المطار ومش معانا عملة البلد (الراند) ودي بحوالي 1.3 جنيه مصري، و ناس كتير قالت بلاش تغير فلوس من المطار لأن بيغيروا الدولار بـ12 راند والسعر الرسمي 13 راند، ده طبعاً غير العمولة اللي بياخدوها حوالي 3%؛ طيب هنوصل الهوستيل إزاي واحنا معناش فلوس؟ قفشنا سواق تاكسي، هتاخد كام يا عم الحاج قال 500 راند بالصلاة على النبي، قولتلوا كتير يا حاج احنا كده هناخد (أوبر) و كان ساعتها عامل 350 راند؛ بس المشكلة إننا مكنش معانا فلوس وكان في مشكلة في الفيزا كارد، المهم وصلنا معاه لإتفاق إنه هياخد 300 راند و هيودينا نغير عملة من مكان كويس وهنا كانت المفاجأة.

أخدنا على مول كده وبعدين دخلنا محل لبس ومنه على البروڤه (آه و الله البروڤه بتاعت اللبس) وجواها باب سحري كده دخلنا لقينا واحدة ست أدامها فلوس وجمبها ماكينة عد فلوس زي اللي في البنوك المهم قولتلها بكام قالتلي بـ13 ومفيش عمولة؛ قلتلها قليل قالتلي طيب عشان وشك السمح ده خليها 13.10 قولتلها آمين.

الأماكن اللي روحناها

وصلنا الهوستيل على الساعة 4 العصر حطينا الشنط ونزلنا جري على برج كده اسمه ‏(Carlton Center) آخر دور (الدور الـ60) فيه بتقدر تشوف المدينة كلها زي في الصور كدة، وتكلفة الدخول 15 راند.

كانت الساعة داخلة على 6 بالليل فأكلنا وبعدين روحنا الهوستيل كانوا عاملين حفلة حضرناها واتعرفنا على الناس وبعدين نمنا عشان تاني يوم نصحى على الساعة 7 الصبح.

رحنا تاني يوم على أشهر متحف في جنوب أفريقيا (Apartheid Museum) وهو متحف المناضل نيلسون مانديلا و بيحكي عن تاريخ استقلال البلد سنة 1994؛ وتكلفة الدخول ٥٠ راند للطلبة.

بعد المتحف قررت أروح أعمل Bungee Jump في مكان إسمه (Orlando towers)؛ عملتها مرتين عشان أول مره نطيت قالي لا مؤاخذة يا أبو الكباتن الكاميرا مشتغلتش قولتلوا مليش فيه أنا هنط تاني قالي اطلع يا باشا نط ولا يهمك.

خلصنا الـBungee Jump وطلعنا على (Johannesburg Zoo) مكنتش أحسن حاجه في الدنيا بس كانت في اللذيذ يعني؛ وتذكرة الدخول سعرها ٥٠ راند للطلبة.

آخر محطة لينا قبل ما نطلع على كيب تاون كانت مكان اسمه (Sandton City) حاجة كده زي التجمع عندنا في مصر، مدينة جميلة أوي فيها مول حلو جداً، مشينا من هناك الساعه 8 بالليل تقريباً و مكنش فيه أي مشكلة.

كيب تاون وجمال كيب تاون

نخش على كيب تاون بقى؛ وكيب تاون ببساطة يا جماعة من أحلى المدن اللي شفتها في العالم حيث الطبيعه الخلابه واللمسة الأوروبية والثقافة الأفريقية.

وصلنا المطار وكنا رايحين نأجر عربية عشان تكون وسيلة مواصلتنا هناك؛ المهم دخلنا على شركة Bidvest car rental قولنالهم عايزين أحقر وأرخص عربية أوتوماتيك عندكم، المهم الموظفة اللي هناك قالتلنا عندي عربية بـ200 راند في اليوم والعربية دي كانت Hyundai i10 أنا وقتها استغربت لأن مفيش i10 أوتوماتيك بس قولت جايز هما هنا متقدمين ونزلتلهم أوتوماتيك.

بعد ما دفعنا وروحنا نستلم العربية لقينها مانيوال فعلاً، فقررنا نرجعلها تاني وقولنالها العربية مانيوال واحنا قايلنلك عايزين أوتوماتيك، المهم فضلت تعتذر والمدير خرج قالنا احنا آسفين جداً بس هي حاسبتكم على سعر المانيوال، قولنالوا إحنا ملناش دعوة وإن كده يعتبر اتنصب علينا، بعد جدال طويل قالنا خلاص بدل ما تدفعوا 550 راند في اليوم هنخليها 300 وده أقصى حاجه نقدر نعملها، المهم احنا وافقفنا لأن ده عرض كويس جداً ونعتبر محظوظين إننا لقينا السعر ده.

Couchsurfing في كيب تاون

اتحركنا على بيت الست اللي كانت مستضيفانا في بيتها في مكان اسمه Fish Hook، أنا مش هتكلم كتير عن الست و جوزها لإن الناس دول كانوا قمة في الأخلاق والرقي؛ أول يوم وصلنا البيت قالولنا اركنوا عربيتكم واحنا هنفسحكم في عربيتنا عشان البنزين هنا غالي! ده غير طبعاً الأكل الجنوب أفريقي اللي كانوا بيعملوه.

أول يوم ده لفينا المدينة دي كلها وطلعنا الجبل وكانت المدينة تحفة بصراحة؛ تاني يوم بقي الست قالتلنا أنا رايحه مدينة اسمها Hermanus دي بتبعد عن المكان اللي كنا فيه حوالي ساعتين فقالتلنا تعالوا معايا أنا عندي ميعاد هناك كده كده وهخلص بعد 3 ساعات تكونوا انتوا شفتوا المدينة.

مدينتين في يوم واحد
المدينة دي يسكنها أغنياء جنوب أفريقيا عموماً ومشهورة بالحيتان؛ لأنك بتقدر تشوف الحيتان وهي بتنط في المياه! بالليل بقى على الساعة 8 قررنا إننا ننزل مدينة Muizenberg ورجعنا على الساعة 12 نص الليل و محدش سرقنا ولا أي حاجة برضه.

ثالث يوم بقي كان أكثر يوم زحمة وفي كذا حاجة كنا عايزين نعملها؛ أول حاجة رحنا على Cape Point وبالعربي هي رأس الرجاء الصالح اللي هي آخر نقطة أرض في أفريقيا؛ كان مكان وهمي بصراحة بس الدخول كان غالي نسبياً، تكلفة الدخول 135 راند للشخص.

تاني حاجة عملناها في اليوم ده كانت إننا زرنا مزرعة نعام، مزرعة كبيرة كده فيها نعام وفيها مطعم ومحل هدايا، دخلنا المطعم طلبنا ستيك وبرجر نعام الاتنين كانوا تحفة.

ثالث مكان رحناه كان Table Mountain، وده جبل سطحي من فوق ومن أحلى الجبال اللي ممكن تشوفها في حياتك؛ غير أنه متسمي برضه بجبل السحاب، صعود الجبل بياخد حوالي ساعتين، الغريب عن الجبل ده إن فيه ناس كتير أوي بتموت أثناء صعوده بسبب البرد الشديد والإنزلاق من على صخور الجبل وفيه بعض السياح اختفوا تماماً وملقوش الجثث لحد دلوقتي.

بعد ما خلصنا الجبل قلنا نعمل حاجة جديدة شوية زي إننا نجرب نضرب نار؛ بصراحة كانت تجربة ممتازة الواحد كان أمير كرارة في نفسه، والمكان اللي فيه الموضوع ده إسمه Gun Fun.

أخيراً مسك الختام كان في مكان رائع إسمه Waterfront؛ المكان ده كان مرسى سفن عادي لحد من حوالي 15 سنة؛ جيه رجل أعمال و قرر يطور المكان و يخليه واحد من أجمل مزارات كيب تاون؛ المكان ببساطة حاجه كده زي كايرو فيستيفال بس مع فرق رهيب بسبب المناظر الطبيعية.

نهاية الرحلة
وفي آخر الرحلة، وصلت أم الدنيا بسلام من غير ما حد يسرقني أو يقتلني أو ياكلني أو أي حاجه من حكاوي الناس اللي بتتكلم عليها.

آخر حاجة حابب أقولها لكل الناس هي سافروا يا جماعة ومتحكمش على حاجة غير لما تجربها؛ أو على شعب غير لما تتعامل معاه وكفاية عنصرية.