share this article

ما بين جروب السفر على الفيسبوك اللي بيقولك ازاي سهل تقضي شهر في أوروبا بميزانية 10 يورو، ومشاهير السوشال ميديا اللي بيحكوا ازاي سابوا شغلهم عشان يلفوا العالم – مع إنهم شغلهم كان إنه يتصور في مطعم أو يجيله حاجات ببلاش ويتصور بيها، مش موظف بنك مثلًا – فكرة السفر بره البلد بتبقى محبطة شوية في كتير من الأوقات. الناس بتتكلم كلام كتير، معظمه نظري، عن سهولة السفر وسافر إنت مش شجرة – هاشتاج بديهيات – بس ساعة الجد، بتلاقي الدنيا في الحقيقة معقدة حبتين عن اللي بتشوفه عالنت.

الأفكار دي كلها جت في بالي لما ابتديت أفكر إني عايز أسافر بره لأول مرة وأشوف العالم عامل ازاي بره مصر، دي كانت حاجة معملتهاش قبل كده ومكنتش عارف أبتدي فين. أول حاجة شفت واحد صاحبي يطلع معايا عشان مبقاش بسافر لوحدي أول مرة، وعرفت أقنع صديق ييجي معايا. بعد كده حطينا ميزانية 12-13 ألف جنيه للرحلة كلها، دي يتضمن تذاكر الطيران، الإقامة، الأكل، والفسحة. الخطوة اللي بعد كده كانت إننا نلاقي بلد الفيزا بتاعتها مش هتغلبنا وفي نفس الوقت البلد يبقى في الميزانية بتاعتنا.

بعد رحلة بحث شاقة ومحاولات مع بلاد تانية، استقرينا على نيبال. كنا عايزين فيزا سهلة وبسيطة، ومش هتخلينا مضطرين ناخد مخاطرة إننا نشتري التذاكر قبل ما نحجز. فيزا نيبال كان فيها كل ده، ورخيصة جدًا –حوالي 450 جنيه مصري. الفيزا كمان طلعت بعد ما قدمنا بيوم، وبكده كنا جاهزين نبتدي نحسب سفريتنا هتتكلف قد إيه.

مصاريف أساسية
Zostel Kathmandu
 
أول حاجة، حجزنا تذاكر طيران بحوالي 7000 جنيه مصري (رايح جي)، ودي كانت أرخص تذكرة، بس ده كان معناه إننا هنضطر نستحمل 2 ترانزيت، 3 طيارات مختلفة، ورحلة 18 ساعة إجمالي، بس توفير 4-5 آلاف جنيه كان يستاهل كل ده. مكناش مرتاحين أوي لفكرة الحجز من Skyscanner.com عشان هو وسيط بينك وبين شركة الطيران، بس الدنيا مشيت كويس جدًا والتذاكر كانت مظبوطة. التذكرة الأيام دي هتعملها من 7800-8200 جنيه. بعد كده، حجزنا 4 هوستيلز مختلفين في 3 مدن مختلفة على مدار8 أيام بإجمالي 1300 جنيه للأربعة، اللي هو أقل من ليلة في الجونة. أول هوستيل قعدنا فيها في العاصمة كاتماندو اسمه Zostel Kathmandu وواخد تقييم 9.1 على Booking.com، لو دورت دلوقتي هتلاقي السرير في أوضة مشتركة هيكلفك 130 جنيه في الليلة. المكان كان حلو جدًا، الناس اللي بتديره محترمين ومحترفين إلى أقصى حد، وشباب كمان، ومكانه كان مميز جدًا، في قلب العاصمة في منطقة تاميل السياحية والثقافية. بعد ما خلصنا لف في نيبال، رجعنا على العاصمة عشان نقضي أخر يومين قبل ما نسافر من هناك، جربنا هوستيل تاني في المرة التانية دي، اسمه Fireflies Hostel، وكان حلو جدًا برضه بس مش بنضافة الأولاني. الفطار عندهم كان لذيذ جدًا ورخيص كمان، الليلة في الهوستيل ده بأسعار النهاردة عاملة حوالي 70 جنيه مصري. الأسعار كلها للشخص الواحد.

المنظر من بيت الضيوف في بوخارا

أغلى مكان نمنا فيه كان بيت الضيوف في بوخارا اسمه Hidden Paradise Guest House، وده هيكلفك 370 جنيه مصري بأسعار النهارده في الليلة لو أوضة لوحدك، و450 لو أوضه لشخصين يعني بنفس تمن ليلة في فندق ٣ نجوم في اسكندرية! البيت ده كان عنده منظر رهيب من فوق، بيطل على بحيرة فيوا في بوخارا وجبال أنابورنا، من فوق. أماكن بمنظر أقل من كده بكتير في مصر هتكلفك أضعاف ده في الليلة. بيت الضيوف ده كان بيديره عائلة لطيفة جدًا، بتتكون من اتنين اخوات وستات قرايبهم، المكان مريح كده ومبهج لدرجة إننا مكناش فعلًا عايزين نمشي. الليلة اللي قضيناها بين كاتماندو وبوخارا كان في شيتوان، في إيكولودج (فندق بيئي) جميل اسمه Evergreen، وده كان صديق للبيئة وجوه لطيف جدًا ومريح للأعصاب بسبب وجوده وسط طبيعة وخضار كتير، ده غير الأفيال اللي في كل حتة وباقي الحيوانات اللي هتشوفها هناك. الليلة في الإيكولودج ده بأسعار انهارده تتكلف 90 جنيه للشخص لو لوحده.

بعيدًا عن الإقامة، أول ما طلعنا من المطار في كاتماندو، ركبنا مع سواق تاكسي وعرض يوصلنا للهوستيل، الرحلة اتكلفت حوالي 800 روبية نيبالية (8 دولار)، واضطرينا نغير دولارات في المطار. بس خد بالك، متغيرش دولارات كتير بروبية في المطار عشان الصرافة هناك أغلى، غير يادوبك على قد اللي يوصلك للفندق (10-20 دولار بالكتير). السواق عرض كمان ياخدنا لحد يدينا معلومات ببلاش عن إيه يتعمل في نيبال، وافقنا على مضض وجنبنا طبعنا المصري اللي بيخلينا منثقش في أي حد. رحنا للراجل –اللي طلع أخو السواق في الأخر – وقعد يسألنا رايحين مناطق إيه، وراح عاملنا برنامج كده لل8 أيام اللي كنا هنقضيها، البرنامج تضمن تذاكر الباص ما بين ال3 مدن، تاكسي خاص يلففنا في العاصمة نستكشفها، مرشد خاص ياخدنا يطلعنا جبل في بوخارا، وتذاكر paragliding والعربيات اللي هتاخدنا وترجعنا عشان ننط من عالجبل. كل ده طلب فيه 200 دولار، ترددنا كتير طبعًا على ما وافقنا، خصوصًا إن كان بقالنا في البلد ساعة مثلًا، بس وافقنا ودفعنا في الأخر. طبعًا على أخر الرحلة عرفنا إن الرجل ضحك علينا وطلع بمصلحة كبيرة جدًا مننا، مثلأ تذاكر الباص قال لنا ب15 دولار وهي 7 بس، paragliding قال لنا ب120 دولار ولقيناه ب 60-70 في المكاتب اللي في بوخارا. من الأخر، متبقاش عبيط زينا وتاخد أسعار من وسيط، روح علطول للي بيوفر الخدمة اللي إنت عايزها وملكش دعوة بأي "مكتب استعلامات" على رأي السواق/شريكه/أخوه.

مصاريف إضافية
معبد القرود

أول يوم لينا في البلد، استكشفنا تاميل. تاني يوم البرنامج المكلف بتاعنا ابتدى بعربية خاصة تفسحنا في البلد وتودينا أي معبد عايزينه. ابتدينا بإننا روحنا "معبد القرود"، وده معبد قديم جدًا على هضبة عالية في كاتماندو، دفعنا رسم الدخول (200 روبية/2 دولار) وابتدينا نتمشى في المكان بدري الصبح. المعبد فيه بياعين بيبيعوا تذكارات وحاجات قديمة، واحد منهم جه يكلمنا بس مكانش بيبيع، قعد تلت ساعة بيكلمنا عن تاريخ المعبد البوذي والآلهة بتوعهم، وفي الأخر عرض علينا شوية منتجات لو حابين نشتري. على ما يبدو المعبد انتشر بالإسم ده (اسمه الحقيقة) Swayambhunath عشان مليان قرود مقدسة – لو إن عندهم ميول عنيفة شوية. قعدنا نلف شوية في البلد ونشوف معابد تانية ونستكشف في الشوارع، وبالليل ريحنا في الهوستيل وقعدنا نتكلم مع الناس هناك ونتعرف عليهم.

الغروب في شيتوان

رحلتنا لشيتوان مكانش فيها أي تكاليف إضافية غير العشاء اللي طلبناه بالليل في الإيكولودج. بعد كده روحنا بوخارا، وقضينا 3 ليالي هناك، ودي فعلأ أحلى مكان روحناه في نيبال. أول ليلة اتمشينا في المدينة ولقينا نفسنا في بار مزيكا بلوز وروك، لحسن حظنا ليلتها كان في باند بيعزف مزيكا للبيتلز، بعيدًا عن منظري أنا وصاحبي المضحك – أنا بشرب سيفين آب وهو شاي أخضر زي ما نكون قاعدين في كافيه في الكوربة – الباند كان عظيم وبيلعبوا زي ما يكونوا في إستاد، مع إن مكانش في حد غير أنا وصاحبي و2 كمان اللي مركزين. دفعنا بس المشاريب اللي كانت رخيصة جدًا، الشاي والسيفين معملوش 5-6 دولار، والبيرة بحوالي 5 دولار.

رحلة الصعود للجبل

تاني يوم في بوخارا ابتدى برحلة الجبل اللي كانت المفروض في ساعتين مع المرشد الخاص، الوضع يبان سهل يعني، ساعتين بس ومرشد لينا إحنا بس. الوضع مكانش بالسهولة دي، وحاجة كده سني ولياقتي ميسمحوش باللي بتعملوه ده خالص، حتى النزول أصعب من الطلوع، عشان لازم تفضل شادد رجلك عشان متتكفيش على وشك من على جبل ارتفاعه ألف متر. الرحلة للقمة مش بس عشان الفرهضة، في هناك معبد بوذي جميل اسمه Shanti Stupa، بيطل على بوخارا كلها.

معبد Shanti Stupa

مبتدفعش حاجة عشان تخش المعبد ده، المكان روحاني جدًا وممنوع الكلام وإنت فيه، كمان تحس المعبد كده فوق العالم كله، فالمنظر من فوق تحفة.

المنظر من المعبد

نفس اليوم بالليل، دخلنا سينما، ودي كانت أحلى مرة دخلت فيها سينما في حياتي –وأنا دخلت كتير – السينما اللي رحناها على تل عالي، وبعيدًا عن قطعة النفس تاني، المكان يستاهل جدًا. السينما في مكان مفتوح على التل، وبالليل بتشتغل تحت ضوء النجوم واليراعات بتحوم في المكان، وحاطين شمع كده ينور المكان. التجربة فعلًا وهمية وممتعة. بتدفع رسم دخول حوالي 4-5 دولار، وبتقعد تتفرج عالفيلم وهما بينزلو بطانيات عشان الجو بيبقى برد في مكان مفتوح كده على الإرتفاع ده. المشاريب والأكل بتطلبها وبتجيلك لحد عندك وإنت بتتفرج، أنا طلبت بيتزا كانت أقل من 10 دولار وحلوة جدًا. حظنا كمان كان حلو وكانوا مشغلين واحد من أحلى أفلام 2016 في اليوم اللي رحنا فيه، Captain Fantastic.

أخر يوم في بوخارا، الصبح رحنا نعمل paragliding (بضعف التكلفة بسبب صديقنا السواق وأخوه). طلعنا في عربية جبل عالي جدًا –العربية فضلت تطلع فوق لمدة نص ساعة مثلأ – ووصلنا للمكان. لحظتها طبعًا أنا قعدت أفكر إن ربنا ماخلقش البني آدمين عشان يطيروا، بس ثبت مكاني ونطينا بالباراشوت من الجبل. صعب الواحد يوصف إحساسا إنك تبقى طاير في الهوا وحواليك جبال بجمال الموجودين في نيبال، غير الطبيعة والخضار اللي في كل حته، كانت تجربة جميلة ومرضية لأقصى حد.

هواة التسوق يمتنعون

رجعنا أخير يومين للعاصمة في هوستيل جديد، وكنا عاملين حسابنا هنشتري شوية تذكارات قبل ما نمشي. لحد اللحظة دي، من أول الطيران لحد الوجبات اللي كنا بناكلها كل فين وفين -مكناش بناكل بره كتير، كان معانا معلبات عشان نوفر شوية – والخروج والسهر بالليل، كل ده وكنا لسه معديناش الميزانية الأساسية، 13 ألف جنيه. أخر يومين في كاتماندو حصل شىء غير متوقع، التذكارات كانت حلوة بشكل غريب، والمنتجات المعمولة بالأيد كان صعب تقاومهم. اشتريت كوفيات باشمينا لكل معارفي البنات تقريبًا، وغير هدايا لعائلتي كمان. لو على قد كده، الوضع كان هيبقى ملحوق، بس في أخر يوم قبل ما نسافر اكتشفنا المنطقة التجارية في العاصمة، اللي فيها محلات اللبس والجزم، أهل البلد قالوا لنا بلاش تجيبوا من هناك عشان اللبس غالي، كانت المفاجاة إن اللبس نص التمن في مصر. من غير ما نحس طبعًا، كل واحد طلع الكريديت كارد ومعاها الثري العربي اللي جواه، والدنيا باظت. بس الوضع كان يستاهل، تخيل تجيب جزمة من توكيل أديداس ب800 جنيه! وده بعد التعويم!

الخلاصة؟ نيبال بلد جميل جدًا وممكن بسهولة تسافره بميزانية محدودة جدًا زي ما باين فوق، بس الفكرة بقى إنك تسيب الكريديت كارد في البيت!