share this article

على قد ما الأفيال من أجمل وألطف الكائنات على كوكب الأرض، بس هما كمان من أكتر الحيوانات اللي بتتعامل معاملة وحشة في العالم. ما بين صيدهم الغير قانوني واستعمالهم عشان السياح يركبوهم ويتبسطوا، الأفيال دي بتعاني في بلاد كتير مختلفة. عشان كده، كمبوديا ابتدت تاخد خطوات عشان يحلوا المشكلة دي، وابتدوا بواحد من أهم المعالم الدينية في العالم وفي البلد نفسها.

أنغكور وات عبارة عن مجمع معابد في كمبوديا، وهو كمان موقع تراث تابع لليونسكو، اتبنى في الأول كمعبد هندوسي من مئات السنين. المكان ده بيجيله ملايين السياح كل سنة، وكمبوديا قررت توقف ركوب الأفيال هناك بداية من السنة الجاية. في 14 فيل هناك دلوقتي، بس العدد ده قالل جدًا عشان موت كتير بيحصل للأفيال على مر السنين بسبب المرض والمعاملة القاسية. الأفيال الباقية هتتنقل لمحمية طبيعية، والسياح هيقدروا يشوفوهم برضه ويصوروهم، بس من بعيد.

الخطوة دي مهمة عشان الحيوانات بتتعرض لعملية عنيفة وقاسية جدًا عشان يبقوا خاضعين للبشر وسهل يتركبوا. يعتقد إن في حاليًا 70 فيل مش بري في كمبوديا، و500 في البرية، وده بيوري النقص الشديد في أعداد الحيوانات، اللي هي خاصية في آسيا كلها.

المصدر: Matador Network