share this article

اليابان مستنية أوليمبياد 2020 بفارغ الصبر، طبعاً لأن حدث رياضي بالحجم ده معناه انتعاش اقتصادي وكمية سياح وزوار هيدخلوا البلد؛ ما بين 15 ألف لاعب رياضي و600 ألف سائح، وعشان يحلوا مشكلة قلة الأماكن في الأوتيلات والهوستيلز؛ قرروا يركنوا سفينة كبيرة في ميناء يوكوهاما في طوكيو ويأجروا الكباين بتاعة السفينة للسياح.

سعر الأوضة هيبقى من أول 270 دولار (4400 جنيه مصري) لحد 2700 دولار (44 ألف جنيه) وده طبعاً حسب حجمها والإمكانيات والمميزات بتاعتها، غير إن السفينة نفسها فيها مطاعم وسينما وعروض ترفيهية هتبقى متاحة للزوار طول فترة إقامتهم فيها.

الفكرة نفسها مش جديدة، واتعملت قبل كده في كندا لما كانوا مستضيفين الأوليمبياد الشتوية في 2010، لكن اليابان مكانش أدامهم حل تاني غير ده، بعد ما كل الأوتيلات تقريباً اتحجزت، وحتى الكباين الصغيرة بتاعتهم اللي عاملينها على أد شخص واحد ينام فيها؛ مفضلش فيهم مكان، ده غير إنهم عملوا استثناءات كتير مع الفنادق وسمحولهم يأجروا كل الغرف اللي عندهم؛ رغم إن عندهم سياسة شديدة جداً إن مينفعش أوضة تتأجر ميكونش فيها شباك، لكن مع الإقبال اللي حاصل كانوا مضطرين يضحوا بالقاعدة دي.

جدير بالذكر إن سعر الأوضة في الأوتيل وصل لـ600 دولار (حوالي 10 آلاف جنيه) وسعر الكابينة اللي يادوب تتقلب فيها وإنت نايم وصل لـ100 دولار (1600 جنيه) مع إن في العادي سعرها 20 دولار (300 جنيه)!! يعني لو بتفكر تروح تحضر الأوليمبياد يادوب تلحق تحجز أوضة من اللي في السفينة أو تشوف كنبة عند مواطن ياباني بقى من على كاوتش سيرفينج.

المصدر: Matador Network