share this article

الفترة اللي فاتت كل اللي كنا بنشوفه من ايطاليا هو شوارع فاضية كل الأماكن اللي كانت دايما زحمة ومليانة ناس كانت تقريبا مهجورة لدرجة إن البط والوز رجع يعوم في فينيسيا، وبقت الناس بتتفرج عليه من ورا الشبابيك.

كل ده كان بسبب فيروس كورونا، وايطاليا من أكتر الدول اللي الأرقام كانت بتكبر عندها بشكل مرعب وده خلاهم يفرضوا حظر كامل على البلد الموضوع بدأ بمناطق لكن مع التطور السريع البلد كلها قفلت، وقعدوا في البيت شهرين هم تقريبا من أول مارس في البيت، بس دلوقتي أرقامهم قلت والوضع بقى أحسن وده خلى الحكومة تقرر إنهم هيتنقلوا للمرحلة التانية في مواجهة الكورونا، فهم رفعوا الحظر وأخيرا الحياة رجعت في الشوارع والناس كانت ما صدقت إنهم يخروجوا فهتلاقيهم بيرقصوا وبيغنوا في كل حتة، والمنظر لطيف إننا أخيرا بنشوفهم يرجعوا تاني للحياة بره البيوت، بس هم كلهم لابسين كمامات بيحافظوا على مسافات مابينهم، الشغل في البناء والمصانع كمان هيرجع، محلات الأكل والبارات بقى ممكن تشتغل تيك أوي الحدائق كمان فتحت، بقى ممكن تروح تزور قرايبك بس أصحابك لا، لسه في شواطيء مقفولة، الترتيبات والنظام بيرجع لكل مقاطعة وحكومتها وبالأخص في المواصلات والمترو. 

المصدر: Daily Mail