share this article

سيلفيا مصورة سويسرية، ولما أخدت القرار إنها تشتغل شغل حر وتبقى مديرة نفسها قالت تبدأ ببلدها وتستكشفها، بس حصل مفاجأة لطيفة دخل حياتها "راستا"، كلب من نوع White Shepherd، هي كان نفسها يكون عندها كلب بس كانت شايلة الموضوع ده لما يكون عندها وقت أكتر بس أهو حصل، قامت سيلفيا بدأت تاخد راستا معاها في رحلتها حوالين سويسرا وهي بتصور، وطبعا في صور لأستاذ راستا وعشان يفتكروا الصور دي قامت حطيتهم على إنستجرام.. لغاية هنا حياتهم كانت عادية جدا.

الناس على إنستجرام حبوا صور راستا جدا وبقى عنده 314 ألف فولور، بيتفرجوا على سويسرا أكيد بس هم بيحبوا راستا وهو بيجري في الحقول، نايم على الأرض، بيبص في بحيرة، ولا قاعد يتفرج على شلال، هتلاقي الأكونت ده مليان صور لطبيعة في سويسرا وراستا بيجمل الصورة، في أيام الحظر سيلفيا لاحظت إن الناس كانت مهتمة ومتفاعلة أكتر لأن صورهم كانت بتخرج الناس من جو الحبسة وبتفرجهم على أماكن، سيلفيا وراستا ماكانوش عارفين إن صورهم هتكون بتفرق في أيام الناس والموضوع هيكبر معهم كده هم كانوا بيتفسحوا وبيحتفظوا بالذكريات.

المصدر: Lonely Planet