share this article

كل الناس لما بتسافر بتحب ترجع بتذكار من البلد اللي راحتها، أياً كان بقى إنت بتحب تجمع ايه من أول الميداليات لحد المغناطيس اللي بيتحط على التلاجة وكل التفاصيل اللي البياعين وأصحاب كل بلد تفننوا في إنهم يعملوا منها تذكارات تاخدها معاك وانت ماشي، وفيه اللي مش بيستكفي بتذكار واحد من البلد؛ لأ ممكن من كذا مزار سياحي راحله، بس تقريباً عمدة المدينة في روما عامل ليستة بكل الحاجات اللي ممكن يكدّرنا بيها وأحدث قراراته هي إنهم قفلوا كل الأكشاك والستاندات اللي بتبيع التذكارات أدام المزارات السياحية.

المصدر: Travel and Leisure

والحقيقة إن الموضوع الهدف منه إنهم يحافظوا على المزارات السياحية والأماكن التاريخية، واللي بيعتبروا إن زحمة البياعين أدامها بيبوظ منظرها ويبهدلها، غير طبعاً إن الموضوع مؤذي للسكان المحليين نفسهم اللي دي حياتهم اليومية وبيبقوا ماشيين منزعجين من شكل الأكشاك في كل حتة، بس غير شكلها كمان فهي بتكون سبب الزحمة في مناطق كتير عشان السياح اللي متكدسين أدام كل كشك بيختاروا السوفونير اللي عايزين يشتروه.

المصدر: flipboard

الكلام ده ابتدى تطبيقه فعلاً من أول 1 يناير 2020، وعمدة المدينة حدد إنه في 17 منطقة بس من ضمنهم نافورة تريفي؛ السلالم الأسبانية؛ ميدان نافونا والكولوسيوم، ده غير كمان إنهم قفلوا وشالوا كل عريبات الأكل اللي في المناطق دي لنفس الأسباب، بس ده طبعاً مش مفاجآة لأنه من ضمن سلسلة قرارات مكملين فيها من السنة اللي فاتت في محاولة منهم إنهم يسيطروا على السياحة المفرطة اللي ابتدت تهدد أماكن كتير تاريخية عندهم.

المصدر: Matador Network